سياسة

قضية اغتيال شكري بلعيد أمام محكمة الجنايات الدوليّة

أعلن المحامي عبد الستّار المسعودي في برنامج ميدي شو اليوم الخميس 6 فيفري 2013 انّه تمّ الإتّفاق مع محمد جمور القيادي في حزب الوطنيين الديمقراطيين ومجموعة من المحامين على رفع قضيّة لدى المحكة الجنائيّة الدوليّة فيما يتعلّق بقضيّة اغتيال شكري بلعيد لانعدام ثقتهم في القضاء التونسي حسب قوله.

وقال المسعودي إنّ الالتجاء الى محكمة الجنايات الدولية على أساس الفصل 7 المتعلّق بارتكاب جريمة القتل العمد وارتكاب جرائم ضدّ الانسانية، مؤكّدا ضرورة التحرّك لانهاء هذه الظاهرة خاصّة أنّ التهديدات بالقتل طالت أغلب السياسيين المعارضين من حمة الهمامي ونجيب الشابي وميّة الجريبي والباجي قائد السبسي.

وأكّد المحامي أنه تم تكوين ملف لرفعه إلى المحكمة الدولية هدفهم في ذلك الوصول الى من خطّط لقتل شكري بلعيد وليس فقط من نفّذ، معتبرا هذه الخطوة ليست للاستقواء بالأجنبي بل لضمان حياد القضاء والوصول الى نتائج قد لا يصل إليها القضاء التونسي.

وفي نفس السياق أوضح عبد الستّار المسعودي أنّ السلط القضائية والأمنية لم تتّخذ الاجراءات اللازمة ضد كل التهديدات بالقتل وفي كلّ القضايا التي اقترفتها لجان حماية الثورة بسبب تستّر الحزب الحاكم عليها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى