سياسة

مبروك كرشيد: “إقصاء قلب تونس من المشاركة في الحكومة فيه إجحاف غير مقبول” [تسجيل]

عبّر اليوم القيادي و النّائب عن حزب تحيا تونس مبروك كرشيد في تصريح لتونس الرّقمية عن موقف حزبه من أبرز ما قدّمه رئيس الحكومة المكلفّ إلياس الفخفاخ في ندوة صحفية و هو عدم مشاركة حزب قلب تونس و الدّستوري الحرّ في الحكومة القادمة، بكون هذا القرار يختلف معه الحزب إختلافا كبير لأنّ من يكون في المعارضة هو من يختار أن يكون في المعارضة، و هذا الأمر يعدّ محسوما بالنسبة للدّستوري الحرّ و لكن قلب تونس ليس في نفس الخانة، مشيرا إلى أنّ تحيا تونس تحترم  قرار الفخفاح.

و أوضح كرشيد انّ رئيس الجمهورية الذي كلّف رئيس الحكومة هو رئيس كلّ التونسيين و ليس رئيس من انتخبه و بالتالي رئيس الحكومة المكلّف من قبله هو ايضا رئيس كلّ التونسيين، من هذا المنطلق اعتبر كرشيد إقصاء قلب تونس دون أن يقصي نفسه فيه نوع من الإجحاف غير المقبول خاصة في الوضع الاقتصادي و السياسي الحالي الذّي يتطلّب وحدة كلّ التونسيين و مشاركتهم في حكومة انقاذ وطني واسعة.

و قال كرشيد إنّ الفخفاح لم يصب المرمى عندما صنّف من يكون في المعارضة و من يكون في الحكومة، و كان من المفروض أن يجري مشاورات و يطرح برنامجا حكومي و من يختار أن يكون معه في برنامجه الحكومي يكون في الحكومة و من يعارضه يكون في المعارضة.

و شدّد كرشيد على أنّ تحيا تونس بالرّغم من أنّها من اقترحت إسم إلياس الفخفاخ و لكن لا توافقه في هذا التمشي و لا توافقه الرأي، و هو اليوم اختيار رئيس الجمهورية و في تنسيق معه، هذا و قدّم النّائب بالبرلمان نصيحة لرئيس الحكومة المكلّف مفادها فتح زواية تكون فيها حكومة إنقاذ وطني و حكومة تمثّل كلّ التونسيين.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح النائب في البرلمان عن حزب تحيا تونس ميروك كرشيد

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com