سياسة

مبروك كرشيد: الجملي لا يقود مشاورات تشكيل الحكومة بمفرده بل توجد مشاورات موازية خاصّة من طرف النهضة [تسجيل]

أفاد اليوم الجمعة، 20 ديسمبر 2019، القيادي و النّائب بالبرلمان عن حزب تحيا تونس مبروك كرشيد في تصريح لتونس الرّقمية أنّ الحزب لم يتلقى أي مقترح من قبل رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي للمشاركة في الحكومة، و هذا يعني أن تحيا تونس سيكون في المعارضة من حيث المبدأ و فق قوله.

و أوضح كرشيد أنّ تحيا تونس جمعته من ناحية أخرى اجتماعات عديدة مع التّيار الدّيمقراطي و حركة الشّعب و هناك تقارب مواقف، و إن كانت هناك حكومة وحدة وطنيّة تشارك فيها عديد الأطراف السّياسية فتحيا تونس ليس لها مشكل أن تكون من مكوّناتها.

و حول التصّويت للحكومة من عدمه قال كرشيد إنّ تحيا تونس لم يحدد إلى اليوم موقفه و لكن إن كانت تركيبة الحكومة تقوم على برامج واضحة و بنّاءة فتحيا تونس لن تكون له مشكلة في التصويت لها.

أمّا بخصوص الإعلان عن تركيبة الحكومة الذّي تأخّر نوعا ما، أشار كرشيد إلى أنّ الحبيب الجملي ليس الوحيد الذّي يقود المشاورات بل توجد مشاورات موازية تقوم بها اكثر من جهة و خاصة من قبل حركة النّهضة الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية، مشدّدا على أنّه يوجد أكثر من مخطّط للحكومة القادمة، و هذا ما تسبب في فوضى عامة على المستوى السّياسي.

و توجّه القيادي بتحيا تونس برسالة لرئيس الحكومة المكلّف مفادها أن لا يترك أطراف أخرى تتحكم في مشاورات الحكومة و من خلفها ربما الحكومة القادمة و يفلت بذلك طرف الخيط من يده.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح القيادي بحزب تحيا تونس مبروك كرشيد

تعليقات

الى الاعلى