سياسة

محمد الحامدي: “التحوير الوزاري الأخير يُعدّ إحدى حلقات العبث السياسي”

أفاد القيادي بحزب التيار الديمقراطي محمد الحامدي بأنّ التحوير الوزاري الأخير يُعدّ إحدى حلقات العبث السياسي التّي انطلقت منذ إقالة الحبيب الصّيد، مضيفا بأنّه لن يأتي لحل الأزمة السياسية والحفاظ على الإستقرار الحكومي، بل هو بمثابة حفاظ على إستقرار رئيس الحكومة في ظل الخلاف المتواصل بين القصبة وقرطاج.

وأشار الحامدي، وفق ما ورد في “المغرب” في عددها الصادر اليوم الخميس 15 نوفمر 201، إلى أنّ التحوير الوزاري لن يوقف الإنحدار الإقتصادي والإجتماعي في تونس بل يدخل في إطار المُحاصصة الحزبية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى