سياسة

محمد الحامدي: “لا خيار لحركة النهضة سوى قبول مطلب حلّ رابطات حماية الثورة”

قال محمد الحامدي المنسّق العام لحزب التّحالف الدّيمقراطي، في حوار له مع جريدة المغرب نشرته في عددها الصادر اليوم، “إن رابطات حماية الثورة مدانة من الناحية القانونية في مستويين أوّلهما كون اغلب هذه الرّابطات تعمل دون تأشيرة قانونية مما يعني أنها تشكّلت على صيغة غير قانونية، وثانيهما تجاوز هذه الرّابطات التي تعمل بتأشيرة وفق القانون الجمعيات للقانون في مناسبات عديدة مما يجعل المطالبة بحلّها مبرّرة ليس فقط سياسيا بل قانونيا”.

وأضاف الحامدي قائلا: “نأمل أن نصل في الحوار الوطني إلى تجاوز الخلاف حول هذه المسألة، إذ أنه لا خيار لحركة النهضة إذا كانت فعلا تبحث عن التّوافق، سوى قبول مطلب جزء أساسي من الشعب يعتبر أن رابطات حماية الثورة خطر على الإنتقال الدّيمقراطي وعلى امكانية التّوجّه نحو الإنتخابات”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى