سياسة

مختار الطريفي : “المؤسف أنّ وزير الداخليّة عاش نفس الأحداث سابقا وتعرّض لنفس ما جدّ يوم الاثنين 09 أفريل 2012”

أظهر الرئيس الشرفي للرابطة التونسية لحقوق الإنسان مختار الطريفي، غضبا شديدا على موجات شمس آف.آم،الثلاثاء 10 أفريل 2012 ،من الأحداث التي جدّت يوم الاثنين 09 أفريل 2012 في شارع الحبيب بورقيبة والتي تمثّلت في الاستعمال المفرط للقوّة من طرف قوّات الأمن ضد المتظاهرين.

وأكّد الطريفي على أنّ المؤسف فعلاً هو أنّ وزير الداخليّة عاش نفس الأحداث سابقا وتعرّض لنفس ما جدّ يوم الاثنين ألا وهو المتجسّد في منعه من دخول شارع الحبيب بورقيبة من قبل نظام بن علي.

وأشار الطريفي إلى أنّ نفس الأشخاص التي مارست العنف والقوة سابقا مارستها يوم 9 أفريل 2012 ضد المتظاهرين ،ممّا يعني أنّ التعليمات التي كانوا يأخذونها من أزلام بن علي أصبحت  تؤخذ من طرف وزير الداخلية الذي عاش نفس الوضع.

وأضاف الرئيس الشرفي للرابطة التونسية لحقوق الإنسان على أنّ منع التظاهر في شارع الحبيب بورقيبة غير مقبول من الناحية المبدئية باعتباره نفس الشارع الذي حرر تونس في 14 جانفي 2011.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى