سياسة

مصر تنتخب رئيسا جديدا بعد 15 شهرا من الإطاحة بمبارك

يتوجّه المصريون يومي الاربعاء والخميس 23 و24 ماي 2012 إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد وسط منافسة بين أبرز المرشّحين في انتخابات تشكّل أهم محطّة في المرحلة الانتقاليّة منذ الاطاحة بحسني مبارك قبل 15 شهرا.

ودعي أكثر من 50 مليون مصري للإدلاء بأصواتهم في 13000 مركز انتخابي ستفتح أبوابها من الثامنة صباحا (06,00 ت غ) وحتى الثامنة مساء (18,00 ت غ).

ويخوض الانتخابات 12 مرشّحا لكن المنافسة الحقيقية تدور بين خمسة مرشّحين فقط، إثنان منهما عملا مع حسني مبارك هما عمرو موسى وزير خارجيته طوال تسعينات القرن الماضي والأمين العام السابق للجامعة العربية وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق والقائد الأسبق للقوّات الجويّة .

وينتمي مرشّحان آخران للتيار الاسلامي وهما محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين وعبد المنعم أبو الفتوح القيادي السابق في الجماعة الذي استبعد منها العام الماضي وبات يقدم نفسه ممثّلا لـ”الإسلام الوسطي المعتدل” .

أمّا المرشّح الخامس، الذي صعدت أسهمه مؤخّرا فيأتي من اليسار الناصري وهو حمدين صباحي.

المصدر:جريدة إيلاف

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى