سياسة

مصطفى الفيلالي للغنوشي: “فاضت الكأس يا شيخ..مجتمع هذا الوطن مسلم ولا يحتاج إلى ضيوفك لأسلمته”!

توجّه مصطفى الفيلالي، المناضل والوزير الأسبق، برسالة إلى راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة، تمّ نشرها في جريدة الشروق الصادرة يوم الأحد 3 فيفري 2013 ، وتمحور محتوى هذه الرّسالة حول مايحدث في تونس من أحداث والتي ارتبطت خاصّة بالخصوصيّة الدينيّة والثقافيّة للبلد.

ووجّه الفيلالي لائحة من الإنتقادات إلى زعيم حركة النهضة ويحمّله مسؤوليّة الأزمة التي تعيشها تونس، وهذه مقطتفات من نصّ الرّسالة، “فاضت كأس الاحتمال المتسامح في أنفس مجتمع مسلم، إيمانه عريق على مدى ثلاثة عشر قرنا من عمر الدين المحمدي، وامجاده في ترسيخ العقيدة وإشاعة ثقافة الدين..”.

وأضاف الفيلالي، “مجتمع هذا الوطن مجتمع مسلم عريقة قدماه في الإسلام، ولا يحتاج إلى ضيوفك لأسلمته وليجددوا له دينه، ففيه رجال أفذاذ هم أنفذ قدرة وأوسع في العلم باعا، وفي السياسة نضجا، وعند قومنا انصياعا واتباعا، إن في الاستعانة منك ومن رئيس قرطاج بدعاة ملتحين متجلببين على مشروع أسلمة الأمة انتهاكا لحرمة الضمير للمجتمع التونسي،  ورمينا جميعا بالجهل والمروق”.

وكتب مصطفى الفيلالي أيضا، “أنت أيها الشيخ العالم،  متخصص في الفلسفة،  وتعلم ما للأعراف الراسخة في تقاليد المجتمع، من دور فعال في نحت شخصيته على مستوى اللاوعي، وتعلم أن ذلك الزاد المخزون هو ركيزة أساسية في التوازن الذاتي،  وأن هذا التوازن يتأسس على  علاقة الذات الفردية بالذاكرة الجماعية. وانت مدرك لا محالة مدى الاختلال العميق الناتج في الذاتية الاجتماعية للشعب التونسي عن التطاول الأحمق على رموز الذاكرة الجماعية، من أمثال السيدة المنوبية وسيدي أبي سعيد الباجي وغيرهما بالعشرات كثير..”. 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى