سياسة

مصطفى بن جعفر يؤدّي اليمين كرئيس للمجلس التأسيسي

أدّى مصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطني التأسيسي القسم أمام اعضاء المجلس مساء أمس الثلاثاء ونبّه الى المهام الجسيمة والمصيرية التي سيواجهها المجلس الوطني التأسيسي مؤكدا على ضرورة بناء جمهورية ثانية تحفظ العدالة الاجتماعية والحريات العامة والفردية.

وشدّد في كلمة ألقاها بعد تسلمه رئاسة المجلس على ضرورة ألا تتجاوز فترة مهام المجلس التأسيسي السنة داعيا الى تجنب التجاذبات والاستقطابات وإعلاء مصلحة الوطن ووضعها فوق كل الاعتبارات مشيرا إلى أهمية توطيد علاقات تونس مع الأشقاء والأصدقاء والدفع باتجاه بناء المغرب العربي الكبير.

وندّد بالاعتداء الذي تعرضت له صباح أمس النائبة عن حركة النهضة سعاد عبد الرحيم أمام مقرّ مجلس النواب قائلا “إن كل نائب هو نائب للشعب وليس نائبا لأي جهة أو حزب”.

وأعطى بن جعفر الكلمة الى ميّة الجريبي ممثلة الحزب الديمقراطي التقدمي التي قال إن ترشحها كمنافسة له على رئاسة المجلس التأسيسي تقدم مثلا للقطع مع الترشح الانفرادي والانتخابات بدون منافسة فعلية.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى