سياسة

مصطفى بن جعفر: يجب تحييد دور العبادة

أكّد رئيس المجلس الوطني التّأسيسي مصطفى بن جعفر يوم أمس الأربعاء، خلال مُداخلته بالمنتدى العالمي لتحالف الحضارات التي تنظّمه الأمم المتّحدة بفيينا، على ضرورة تحييد دور العبادة والنّأي بها عن التّجاذبات السّياسية وعلى أن تكون الدّولة الرّاعي للشّعائر الدّينيّة.

وتحدّث بن جعفر عن ثراء المنظومة القانونيّة التونسيّة فيما يتعلّق بحماية الحُرّيات الدّينيّة في تونس مُشيرا إلى أنّ الإتّجاه العام بالنّسبة للدّستور الجديد يتّجه نحو التّنصيص على حُريّة الضّمير والمعتقد حتى يكون نص الدّستور التونسي مُتلائما مع الالتزامات الدّوليّة الموقّعة من الدّولة التّونسيّة ومتناغما مع روح التّسامح الدّيني و لفكري التي يتميّز بها المجتمع التونسي.

وبخُصوص حُريّة التّعبير، بيّن مصطفى بن جعفر أن هذه الحُريّة تُعدّ حقّا ومسؤوليّة والمطلوب اليوم أن تُواكب بتعليم كافل وقيادة مسؤولة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى