سياسة

مصطفى بن جعفر يدعو القوى الديمقراطية للتحالف في الإنتخابات الرئاسية لتدارك الخلل في التشريعية

ben-jaafarدعا  مساء اليوم الأبعاء 29 أكتوبر 2014 ، رئيس المجلس الوطني التأسيسي ومرشح حزب التكتل للانتخابات الرئاسية مصطفى بن جعفر القوى الديمقراطية لدعم مرشح واحد للانتخابات الرئاسية لتدارك  الخلل  في الانتخابات التشريعية مرجحا ذلك إلى تشتت العائلة الديمقرطية بحسب تعبيره.وطالب بن جعفر في ندوة صحفية كل من محمد المنصف المرزوقي وأحمد نجيب الشابي ومحمد عبو ومحمد الحامدي وحمة الهمامي وزهير المغزاوي وعبد الرؤوف العيادي وعلي رمضان ومية الجريبي للاجتماع  غضون 3 أيام كأجل أقصى من أجل ترشيح  شخصية توافقية في الرئاسيات و بناء تحالف جديد من شأنه ان  يعدل المشهد السياسي الحالي .وحث بن جعفر أحمد المستيري وأحمد بن صالح على عدم السكوت على عودة النظام السابق.ووصف بن جعفر غياب القوى الديمقراطية في الإنتخابات التشريعة بمثابة النقطة السوداء في السنوات القادمة .و أعلن  بن جعفر عن نسبة تراجع حزبه في الإنتخابات التشريعية و التي قدرها بـ70 %   و لم تكن متوقعة بل صادمة لدرجة قوية ,مشيرا إلى انّ عائلة التكتل ستواصل العمل من أجل بناء مسار ديمقراطي  و الدفاع عن أهداف الثورة.و إعتبر رئيس حزب التكتل بأنّ النتائج التي تم الإعلان عنها في الإنتخابات التشريعة هي عقاب لجميع القوى الثورية و العائلة الديمقراطية لأنها تعيش في حالة تشتت بالرغن من دعوات الحزب للوحدة قبل الإنتخابات بأشهر .و أشار بن جعفر إلى مسألة  تدفق المال السياسي في الإنتخابات الذي لعب دورا  لا يستهان به  موضحا أنّ حزبه أثار هذه المسألة  و نبّه كل ّمن البنك المركزي و الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات  لكي  يتم إتخاذ الإجراءات المناسبة حيال هذه المسألة .   وعبر بن جعفر عن استعداده للتخلي عن ترشحه للرئاسية في حال تم التوافق على شخصية واحدة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى