سياسة

مفاوضات مضنية بين التكتل وعلي العريض بخصوص الحكومة المقبلة

أكد الناطق الرسمي بإسم حزب التكتل ،محمد بنور ، أن مشاورات رئيس الحكومة المعين علي العريض مع الأحزاب السياسية حول تشكيل الحكومة الجديدة ستستأنف عشية اليوم الاثنين، وذلك بعد أن فشل اجتماع يوم أمس الذي دام قرابة العشرة ساعات في أن يتوّج باتفاق شامل .

وصرّح محمد بنور لراديو كلمة ،أن النقاط الخلافية مع حزب التكتل، تكمن أساسا في تشديد الحزب على ضرورة مراجعة آلية التسميات في الوظائف العليا في الدولة، إلى جانب إعادة النظر في بعض التسميات التي تمت في السابق.

كما أوضح أنه لم يتم الاتفاق إلى حد الآن على الأسماء المقترحة لتولي حقائب وزارات السيادة وحول مسألة إحداث التوازن بين السياسين والكفاءات المستقلة داخل التشكيلة الحكومية الجديدة.

من جهة أخرى بين بنور، أن كل الأحزاب المعنية بالمشاركة في الحكومة المقبلة ستراجع نفسها وتحدد مواطن الاتفاق والاختلاف من أجل التوصل إلى التوافق في الآجال المحدّدة.

ونفى محمد بنور وجود أي خلاف بين التكتل والنهضة بشأن وزارة الملية مؤكّدا أن حزب التكتل ” يناقش قضايا وبرامج سياسية وليس حقائب وزارية ” كما أكّد أن الحكومة المقبلة “ليس من حقها أن تفشل لذلك لابد من أن تجمع شروط النجاح “.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى