سياسة

من الكاذب، نواة أم اللّوز أم بن سالم؟

لدى المداخلة الجدية لصحفي موقع نواة أمس الاثنين على برنامج التاسعة مساء والتي تحدّث فيها عن إمكانية تورّط كمال العيفي المنتمي لحركة النهضة في اغتيال شكري بلعيد وأشار فيها إلى العلاقة بين العيفي والحبيب اللوز، بدت ملامح الاستغراب وربّما السخرية بادية على محيّى وزير الفلاحة محمد بن سالم وكأنّه يسمع عجبا عجاب.

وفي جوابه عن ادّعاءات صحفي نواة، قال بن سالم بكلّ ثقة بالنّفس إنّ الحبيب اللّوز لا يعرف كمال العيفي مطلقا حسب ما أكّد له الأخير خلال حوار جمعهما.

بعد ذلك، سارع مشرفو صفحات الفايسبوك إلى تحميل صور لاجتماعات وملتقيات يظهر فيها الحبيب اللّوز وكمال العيفي جنبا إلى جنب في موضع يؤكّد وجود علاقة وطيدة بين الشخصين وإن أنكر بن سالم ذلك بتبريرات واهية بقوله ” من المكن أن يجتمعا دون معرفة بعضهما.. وأنا لا أكذّب الحبيب اللّوز “

فمن تعمّد الكذب في هذا الموضوع، صحفي نواة أم بن سالم أم الحبيب اللّوز؟ يبدو أن الجواب جليّ وواضح لمن لا يدافع دائما عن الأشخاص  وتهمّه الأحداث والأفكار فقط!

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى