سياسة

موسي تكشف: “الكتلة الدّيمقراطية رفضت إمضاءات نواب الدّستوري الحرّ على عريضة سحب الثّقة من الغنوشي و قامت بإقصائنا” [فيديو]

" ]

كشفت اليوم الأربعاء رئيسة الحزب الدّستوري الحرّ عبير موسي أن الكتلة الدّيمقراطية و المتكونة اساسا من التّيار الدّيمقراطي و حركة الشّعب رفضت تقديم لائحة سحب الثّقة من الغنوشي و هي تحمل إمضاءات نواب الحزب الدّستوري الحرّ، مشدّدة على أنّ هذه الكتلة كانت في وقت سابق تعتبر الدّستوري الحرّ حزب يقوم على الاقصاء و هي اليوم تمارسه، و الهدف من هذه الممارسة هي المناورة السّياسية لأجل أهداف و أطماع سياسية.

و أفادت موسي أنّه و بإمضاءات الحزب الدّستوري تجاوزت العريضة 85 إمضاء و هو ما يتيح أريحيّة تقديمها، و لكن بعد هذا الرفض لمشاركة الدّستوري الحرّ و هو الحزب الذّي كان أوّل من اطلق المبادرة، فإنّ الكتلة الدّيمقراطية تسعى لمغالطة الرأي العام و ذلك بجمع 73 إمضاء فقط و في أي لحظة من الممكن أن يسحب اي نائب توقيعه و بالتالي تسقط العريضة شكلا و لا تمرّر لجلسة عامة.

و نبّهت موسي التونسيين إلى أنّ عريضة سحب الثّقة من الغنوشي اصبحت تستغل للضغط أمام عريضة سحب الثّقة من الفخفاخ و الهدف لمجموعة من الكتل و الأحزاب هو الضغط و المقايضة على مناصب في الحكومة القادمة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى