سياسة

نائب رئيس حركة النهضة يُعلّق على الإندماج بين حركة نداء تونس والإتحاد الوطني الحر

علّق عبد الحميد الجلاصي نائب رئيس حركة النهضة، في تصريح لتونس الرّقمية، على الإنصهار بين كلّ من حركة نداء تونس والإتّحاد الوطني الحرّ والذّي تمّ الإعلان عنه رسميا أمس الأربعاء 17 أكتوبر 2018.

وأفاد الجلاصي بأنّ الساحة السياسية والحزبية في تونس اليوم شديدة الحراك و السيولة، وذلك في إطار الاستعداد للاستحقاقات القادمة، حيث تسعى كلّ الأطراف إلى محاولة استخلاص الدروس من نتائج الانتخابات المحلية و تعمل على تقديم تصوّر وطريق لحل الأزمة السياسية الحالية.

وأضاف محدّثنا في السياق ذاته بأنّه من الناحية المبدئية فإنّ كل خطوة لتجميع الساحة الحزبية لتستقر على مجموعة كتل وازنة متنافسة على قاعدة الدستور وتحقيق تطلّعات المواطنين هي خطوة في الاتّجاه الصحيح، مشيرا إلى أنّه من الضروري استخلاص الدروس من مسار سبع سنوات في تجريب تأسيس الأحزاب أو الجبهات، كما اعتبر أيضا أنّ التأسيس الضدّي لم يعد مفيدا و هو مضر بأصحابه و بصورة السياسيين لدى المواطنين، وأنّ “التكتيكات الصغيرة” تُربح قليلا من الوقت و لكنها ترتد على أصحابها، وفق تعبيره.

وتابع القيادي بحركة النهضة بأنّ الساحة الحزبية اليوم ملغّمة بالشحنات النفسية وبانفعالية زائدة قد تُقبل في بعض الفضاءات و لكنها لا يمكن أن تُقبل في الفضاء العام، وختم عبد الحميد الجلاصي بتمنيه التوفيق و الاستقرار لهذه التجربة الجديدة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com