سياسة

نائب عن قلب تونس تكشف تفاصيل جديدة بشأن فاجعة عمدون [فيديو]

بخصوص إجابتها عن الأسئلة التّي ستتوجّه بها إلى بعض من الوزراء خلال جلسة اليوم في البرلمان المخصّصة لفاجعة عمدون، أفادت النائب عن قلب تونس مريم اللّغماني في تصريح لتونس الرّقمية، اليوم الأربعاء 18 ديسمبر 2019، بأنّهم توجّهوا بالأسئلة كتابيا خلال اجتماع نوّاب الشمال الغربي مع رئيس البرلمان الغنوشي، وقاموا بتحديد المسؤوليات، وفق تعبيرها.

وشدّدت النائب على أنّهم طالبوا بإنجاز التقارير اللازمة في هذا الملف، ومن بين الأسئلة التّي طرحتها تمثّلت في كيفية بقاء مجموعة من الشباب طيلة يومين في منطقة حسّاسة ومهدّدة بالإرهاب، وفق قولها، ولم يتمّ التفطّن إليهم من قبل الدوريات الأمنية، مع العلم أنّ ضحايا فاجعة عمدون كانوا في زيارة لإكتشاف المنطقة ليوم واحد فقط وكان من المفترض أن يعودوا مساء ذلك اليوم إلى منازلهم، كما اعتبرت اللّغماني أنّ حادثة عمدون جدّت نظرا لأنّ المجموعة التّي كانت في الحافلة لا تملك ترخيصا، وفق قولها.

ويبدو أنّ النائب ملمّة بعض الشئ بتفاصيل هذه الفاجعة حيث صرّحت أنّها ستُسائل وزير التجهيز عن حالة الطريق الذّي جدّ فيه حادث شبيه في شهر ديسمبر من سنة 2017، إلى جانب عدم حصولهم على رخصة، مشيرة إلى أنّ

وضعية الطريق متسبّبة ولو نسبيا في الفاجعة التّي راح ضحيّتها مجموعة من الشباب التونسي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى