سياسة

هذا ماطلبته حركة مشروع تونس من إلياس الفخفاخ

أعلنت حركة مشروع تونس،في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء 28 جانفي 2020، استعدادها للمساهمة إيجابيا في نقاش الأولويات الوطنيّة التي يجب أن تعمل عليها الحكومة المقبلة، مؤكّدة على ضرورة وضع أرضية حكم وإصلاحات واضحة تجتمع حولها أوسع القوى الوطنيّة الملتزمة بالعمل من اجل تحقيقها دون إقصاء أو تمييز.

وفي هذا الإطار، كانت حركة مشروع تونس قد وافقت على الحضور في جلسة نقاش الوثيقة المرجعيّة للبرنامج الحكومي اليوم 28 جانفي 2020، دون أي التزام بالمشاركة في الحكومة القادمة، ولكن بعد الإطلاع على المنهجيّة المتبعة لتنظيم جلسات النقاش التي تثير الإستغراب وفق قولها، إعتذرت الحركة عن حضور الاجتماع.

كما دعت رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ  إلى مراجعة رؤيا ومنهجيّة بناء الائتلاف الحكومي حول برنامج إصلاحي واسع دون تمييز أو إقصاء  وفق نص البيان.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com