سياسة

وزارة الداخلية تنفي قطعيا ما ورد على لسان أحمد نجيب الشابي

نفت وزارة الدّاخلية قطعيا ما ورد على لسان أحمد نجيب الشابي بإحدى الاذاعات الخاصة يوم أمس.

وتؤكد الوزارة على أنّ هياكلها الأمنية تعمل باستقلالية تامة عن كل الأطراف السياسية وأن القرارات الأمنية تتخذ حصرا في إطار الهياكل وطبقا للإجراءات القانونية الجاري بها العمل.

و مع العلم أن ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻯ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺯﺏ ﺍﻟﺠﻤﻬﻭﺭﻱ أحمد نجيب الشابي كان قد أكد ﺃﻥ لديه معلومات مفادها ﺃﻥ عناصر من حركة النهضة يجتمعون ﻓﻲ ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﻓﻲ ﻭﺯﺍﺭﺓ الداخلية ويشاركون في اتخاذ ﺍﻟﻘﺭﺍﺭﺍﺕ.

ﻭ نبّه ﺇﻟﻰ خطورة ﻫﺫﺍ التداخل بين ﺍﻟﺤﺯﺏ ﻭﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﻋﻠﻰ حياد أجهزة الامن وأشار ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺫﻟﻙ ﻟﻡ يكن يحصل حتى فى عهد ﻋﻬﺩ بن ﻋﻠﻲ ﻭ ﻟﻡ يكن ﺍﻟﺘﺠﻤﻌﻴﻭﻥ يشاركون ﻓﻲ ﻗﺭﺍﺭﺍﺕ ﻭﺯﺍﺭﺓ الدّاخلية، على حدّ تعبيره.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى