سياسة

لطفي زيتون: وزارة الدّاخلية تتكتّم عن بوليسها السياسي “درْءًا للفتنة”

أكّد المستشار السياسي لرئيس الحكومة لطفي زيتون أنّ وزارة الدّاخلية لن تكشف عن قائمات سوداء في أيّ قطاع بما في ذلك قائمة البوليس السياسي، وصرّح قائلا: “إنّ الكشف عن أسماء المخبرين والناشطين في البوليس السياسي في ظلّ النظام القمعي لبن علي سيؤدّي إلى هتك أعراض النّاس، وسيؤذي الكثير من العائلات التّونسية التي لا ذنب لها فيما حصل من تجاوزات”.

وأوضح زيتون أنّ “بن علي كان يتدخّل في الحياة الخاصّة للمواطنين والمعارضين والنشطاء السياسيين والحقوقيين ويصوّرهم في غرف النوم..”.

وفي الوقت الذي دعت فيه منظّمات من المجتمع المدني على غرار منظّمة “حريّة وإنصاف” والرّابطة التونسية لحقوق الإنسان والفرع التونسي لمنظّمة العفو الدولية إلى الكشف عن سجلّات البوليس السياسي والقوائم السوداء للناشطين فيه حتى يخضعوا للمحاسبة.

ورغم مطالبة نقابة الصحفيين التّونسيين الحكومة المؤقّتة بالكشف عن قائمة الصحفيين من البوليس السياسي إذا كانت بالفعل تريد “إصلاح الإعلام”، فقد وصف المستشار السياسي موقف وزير الدّاخلية علي العريض الرافض لفتح تلك الملفّات بـ “الرّصين ” لأنّه يجنّب البلاد اضطرابات اجتماعية على حدّ تعبيره.

المصدر: الجزيرة

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى