سياسة

وزارة اﻟﺸّﺆون اﻟﺨﺎرﺟﯿّﺔ: “اﻟﺠﺎﻟﯿﺔ اﻟﺘّﻮﻧﺴﯿﺔ ﺑﺒﺎﻣﺎﻛﻮ ﺑﺨﯿﺮ”

أﻓﺎدت وزارة اﻟﺸّﺆون اﻟﺨﺎرﺟﯿﺔ ﺑﺄﻧّﮭﺎ “ﺑﺼﺪد اﻟﻤﺘﺎﺑﻌﺔ اﻟﺤﯿﻨﯿّﺔ ﻟﺘﻄﻮّرات اﻷﺣﺪاث اﻟﺘﻲ ﺗﺸﮭﺪھﺎ ﺣﺎﻟﯿﺎ ﺟﻤﮭﻮرﯾﺔ ﻣﺎﻟﻲ”.

وأﻋﺮﺑﺖ ﻓﻲ ﺑلاغ أﺻﺪرﺗه اﻟﺨﻤﯿﺲ  22 مارس 2012 ﻋﻦ اﻧﺸﻐﺎﻟﮭﺎ “ﻟﻤﺎ آﻟﺖ إﻟﯿه اﻷوﺿﺎع ﻓﻲ ھﺬا اﻟﺒﻠﺪ اﻟﺸﻘﯿﻖ” وﻋﻦ أﻣﻠﮭﺎ ﻓﻲ أن ﯾﻌﻮد اﻷﻣﻦ والاﺳﺘﻘﺮار إﻟﻰ رﺑﻮﻋه ﻓﻲ أﻗﺮب اﻵﺟﺎل اﻟﻤﻤﻜﻨﺔ طﺒﻘﺎ ﻟﻠﺸﺮﻋﯿﺔ.

وأﻛّﺪت أنّ أﻓﺮاد اﻟﺠﺎﻟﯿﺔ اﻟﺘﻮﻧﺴﯿﺔ اﻟﻤﻘﯿﻤﯿﻦ ﺑﻤﺎﻟﻲ ﺑﺨﯿﺮ وأﻧّﮭﻢ ﻋﻠﻰ إﺗّﺼﺎل داﺋﻢ ﺑﺎﻟﺴﻔﺎرة اﻟﺘﻮﻧﺴﯿﺔ بباماكو.

وتتزامن هذه التطمينات مع إعلان الجنود المتمرّدين في مالي الإطاحة بنظام الرّئيس الحالي أمادوا توماني توريه، الذين تعهّدوا بتسليم السّلطة إلى حكومة جديدة منتخبة.وقال الجنود إنّهم حلّوا مؤسسات الدولة وعلّقوا العمل بالدستور.وجاءت هذه التطوّرات بعد معركة استمرّت ساعات مع الحرس الجمهوري سيطر خلالها المتمرّدون على القصر الرئاسي في العاصمة باماكو.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى