سياسة

وزير الخارجية يردّ على إسرائيل: لا شأن لك في حماية يهود تونس

قال وزير الخارجية  رفيق عبد السلام لـ «جريدة الشرق الأوسط» يوم أمس الخميس إنّ تونس لا تُميز بين التونسيين على أساس الانتساب الديني، ولا شأن لإسرائيل بهذا الموضوع إذا تعلق باليهود التونسيين، ومن واجب الدولة حمايتهم والمحافظة على ممتلكاتهم حسب قوله.

وأضاف أن الحكومة شديدة الحرص على حرية المعتقد، وإذا ثبت الاعتداء على المعالم اليهودية أو المواطنين اليهود وممتلكاتهم فسيخضع المعتدون للمتابعة والعقاب.

يُذكر أنّ  إسرائيل كانت قد طالبت دول الاتحاد الأوروبي، وعلى وجه الخصوص وزيرة خارجيته كاثرين أشتون بأن تتوجه بصورة شخصية إلى المسؤولين التونسيين، بهدف إقناعهم بوقف التحريض المتزايد ضد اليهود وضد إسرائيل، والعمل على توفير الحماية الكاملة ليهود تونس.

كما أعدّ قسم مكافحة «معاداة السامية» في وزارة الخارجية الإسرائيلية تقريرا عن أوضاع الجالية اليهودية في تونس، والتي تبقّى منها نحو 2000 فرد، مفاده أن «هذه الأقلية تعاني من مظاهر تحريض متنامية في المجتمع التونسي، مرفقة بتصريحات خطيرة من قبل بعض الأئمة السلفيين الذين دعوا لقتل اليهود عديد المرّات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى