سياسة

وزير الدفاع : إمكانية تدعيم الجدار العازل الحدودي بسياج إلكتروني

a_83_va934bk_.jpg_أكّد وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني امس الثلاثاء 28 جويلية 20154 أمام لجنة الدفاع والامن بمجلس نواب الشعب ضرورة اقامة الحاجز الامني الدفاعي على الحدود الفاصلة بين تونس وليبيا لحماية البلاد من الاعمال الارهابية والتهريب.وأوضح الحرشاني أن الحواجز لن تكون في شكل جدار عازل وانما في شكل ساتر ترابي يقام خلف خندق مائي لمنع التسللات غير القانونية التي تمثل خطرا على أمن البلاد مضيفا أنه يجري التفكير في اقامة سياج الكتروني في وقت لاحق يتم تمويله في نطاق التعاون الدولي.كما اكّد إنهاء بناء الستائر الترابية في غضون شهرين معتبرا أن تركيز منظومة الكترونية لمراقبة الحدود مكلف ويتطلب دعما دوليا.وفي مواجهة الاعتراضات في صفوف قسم من سكان الجنوب في الولايات الحدودية مع ليبيا قال وزير الدفاع ان الوزارة مهتمة بالمطالب المشروعة لهولاء السكان ومستعدة لادخال التعديلات اللازمة مثل فتح منافذ في شريط الحواجز لحماية الماشية والنشاط الفلاحي.كما أشار الى أن وزارة الدفاع تلقت عريضة من السكان تبسط ما يرونه من مشاكل تواجههم من اقامة الحواجز.هذا ومن المنتظر أن يتحول النواب الى الجنوب التونسي لمزيد شرح دوافع اقامة هذه الحواجر التي أنجز قسم منها وستستكمل في غضون شهرين.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى