سياسة

وزير الشّؤون الخارجية يدعو إلى فتح “ممرّات إغاثة انسانية عاجلة” للتّخفيف من معاناة الشعب السّوري

رفيق عبد السلام، وزير الخارجية

نادى وزير الشؤون الخارجية رفيق عبد السلام في المؤتمر الوزاري الثّاني لأصدقاء الشعب السّوري الملتئم، الأحد غرّة أفريل 2012 باسطنبول، بالإسراع بفتح ممرّات اغاثة انسانية عاجلة للتّخفيف من معاناة الشعب السوري وتوفير ما يحتاجه من دواء ومأوى وغذاء.

ودعا رفيق عبد السلام بحسب ما ورد في بلاغ إعلامي لوزارة الخارجية جميع الأطراف إلى معالجة الأزمة السورية معالجة سياسية في إطار  مساعي جامعة الدول العربية “بما يحترم سيادة سوريا وسلامة أراضيها ويحفظ استقرار المنطقة”.

وجدّد تضامن تونس الكامل مع الشعب السوري ورفضها لما يتعرّض له من “انتهاك ممنهج لأبسط حقوقه الانسانية” مذكّرا بالمكاسب التي  تحقّقت خلال مؤتمر تونس لأصدقاء الشعب السوري ومن بينها وفقا لما ورد في بلاغ الخارجية “الاعتراف بالمجلس الوطني السوري كممثّل شرعي للشعب السوري وحشد الدعم الدولي لفائدة القضية السورية في إطار الالتزام بحماية وحدة وسلامة أراضي سوريا”.

وقد حضرت أشغال مؤتمر اسطنبول 70 دولة إضافة إلى ممثّلي منظمة الأمم المتّحدة وجامعة الدول العربية ومنظّمة التعاون الاسلامي ومجلس التّعاون الخليجي وهيئات دولية وإقليمية أخرى.

وأجرى وزير الشؤون الخارجية على هامش المنتدى محادثات مع نظرائه من دول مشاركة خصّصت لبحث واقع وآفاق علاقات التّعاون  الثنائي بين تونس وهذه الدول.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى