سياسة

يمينة الزّغلامي: هناك حلول قدّمت للحزب الدّستوري الحرّ و لكنه رفضها بهدف تعطيل أشغال البرلمان [فيديو]

" ]

أكّدت النّائب عن حركة النّهضة يمينة الزّغلامي أنّ لمجلس نواب الشّعب أن يعقد جلساته بأي مكان يراه صالحا، و ذلك على خلفية اقتحام القاعة الاصلية للجلسات و اقتحام مكتب رئيس الدّيوان الحبيب خضر من قبل نواب الدّستوري الحرّ، مشيرة إلى أنه تمّ أخذ قرار عقد الجلسة العامة بالمجلس الفرعي و قد تمّ إعلام النّواب بذلك.

و أوضحت الزّغلامي أنّ من يرى أنّ هذا الإجراء غير قانوني من حقّه أن يحتجّ، كما أشارت إلى أنّه يوجد عدد من النّواب و السياسيين لا يعرفون قيمة الدّيمقراطية خاصة و انّه توجد عدّة سبل للاحتجاج.

و من ناحية أخرى أوضحت الزّغلامي أنّ رئيس البرلمان قرّر منع عدد من الشّخصيات التي احتجّت كتلة الدّستور الحرّ على دخولها للبرلمان من الدّخول و قدّمت عدّة حلول لهذه الكتلة وقام النّائب حسونة النّاصفي و النّائب و ليد جلاد و النّائب مصطفى بن أحمد بعرضها عليهم و لكن لم يقبلوا بها و الهدف الوحيد هو تعطيل أشغال البرلمان، وفق قولها.

كما نفت الزّغلامي وجود أي اعتداء بالعنف من قبل النّائب سيد فرجاني من حركة النهضة على النّائب مجدي بوذينة عن الدّستوري الحرّ.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى