سياسة

11 عضوا من حزب المؤتمر من أجل الجمهورية يعلّقون عضويّتهم ويضعونها تحت تصرّف عبد الرؤوف العيّادي

خلال الندوة الصحفيّة ،التي انعقدت الجمعة 20 أفريل 2012 ،بأحد نزل العاصمة برئاسة عبد الرّؤوف العيّادي الأمين العام بالنيابة لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية، والتي جاءت كردّ على الندوة التي التأمت الخميس 19 أفريل 2012 برئاسة عماد الدايم،  قرّر كل من أزاد بادي وعبد العزيز قطي وضمير المناعي ومحمد علي نصري ونزار مخلوفي وحسناء مرسيط وناصر ابراهيم وربيعة العيّادي ومحمّد الكرّاي الجربي ورفيق التليلي وعربي عبيد تعليق عضويّتهم بحزب المؤتمر من أجل الجمهورية ومن كتلة النّيابية للمؤتمر ووضعوها تحت تصرّف عبد الرؤوف العيّادي.

ووصف الأمين العام بالنيابة لحزب المؤتمر، الأعضاء الذين اجتمعوا الخميس وقرروا سحب عضويّته بالإنقلابيين وأكّد أنّه مستهدف شخصيا.

كما صرّح أنّ تعيين عماد الدايم متحدّث باسم الحزب يعتبر احتيالا وذلك لأنّه رئيس المكتب السياسي للحزب وقال أنّ كل نشاط سيقوم به يعتبر خرقا للقانون، حسب ما أكّده مبعوث تونس الرقمية على عين المكان..

يذكـر أنّ المناضلة أم زياد  قد حضرت هذه الندوة .

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى