صحة

أورنج والمدرسة العليا للاتّصالات بتونس تنظّمان ندوة دراسيّة لتشخيص قطاع الطب عن بعد وعلاقته بتكنولوجيّات الاتّصال في تونس

تنظم أورنج بالاشتراك مع المدرسة العليا للاتصالات بتونس والجمعيّة التونسيّة للطب عن بعد، دورة تكوينيّة حول موضوع الطب عن بعد وعلاقته بالتكنولوجيات الاتصال، وذلك يومي 11 و 12 أفريل 2012. وذلك تجسيدا للاتفاقية التي تمّ إمضاؤها بين مجموعة أورنج العالمية والمدرسة العليا للاتّصالات منذ انطلاقة أورنج. وستكون هذه الدورة التكوينية مفتوحة ليشارك فيها طلبة الطب وأساتذتهم وطلبة المدرسة العليا للاتّصالات ومختصيّن عالميين في المجال.

وتهتم الدورة التكوينيّة التي ستجتمع فيها الأطراف الفاعلة في هذه المجالات بطرق استغلال تكنولوجيا المعلومات في القطاع الصحي؛ مثل تسهيل تبادل المعلومات بين المختصين في الميدان الصحي بتونس ونظرائهم في الخارج خاصة في فرنسا عبر “أورنج هيلث كير” وهي هيكل يضم مجموعة من المختصين والباحثين في قطاع المعلومات والصحة.

وهذه الدورة هي أولى الخطوات العملية للاتفاقية آنفة الذكر بهدف تشخيص مجال الطب عن بعد وتحسٌّس موقعه في تونس خاصة التركيز على مجال التكوين وحثّ الدولة على مزيد المساهمة في هذا القطاع الواعد انطلاقا من تأطيره قانونيا وفسح المجال له ليتموقع في السوق الطبية للارتقاء بالمجال الصحي نحو ابتكار خدمات تستجيب لحاجيات المريض والمختص في الطب. خاصة وأن الطب عن بعد يمكّن من تقليص تكاليف العلاج الباهظة والتكاليف الإدارية أيضا، زيادة على أنه يجنّب الأخطار التي تنجر عن نقل المرضى أو مخاطر انتظار وتأخير العلاج.

كما ستتم دراسة تجارب بلدان أخرى وتقييمها ومحاولة الاستفادة منها في تأسيس مستقبل الطب عن بعد في تونس زيادة على القيام بنماذج ودراسات قابلة للتطبيق في بلادنا استفادة من تجربة المجموعة أورنج العالمية التي استطاعت من خلال “أورنج هيلث كير” أن تساعد في ايجاد حلول تكنولوجية سهلة وناجعة والناجعة في ذات الوقت في مجال الخدمات الصحية المقدّمة للمواطن.

ومن المنتظر أن تشهد المدرسة العليا للاتصالات تنظيم الجزء الثاني من هذه الدورة في ماي القادم والتي ستكون عبارة على عملية عبور إلى المرحلة التطبيقية تأسيسا لمستقبل القطاع ومواصلة لتجسيد الاتفاقية بينها وبين مجموعة أورنج.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى