صحة

البروفيسور محمد الفراتي رائد عملية القلب المفتوح في ذمّة الله

فقد القطاع الصحّي يوم الاثنين علما من أعلام الطب في تونس البروفيسور محمد الفراتي المختص في جراحة القلب والشرايين وأوّل من أجرى بنجاح في تونس وفي العالم العربي والإسلامي عمليّة زرع القلب.

ويعد البروفيسور محمد الفراتي الذي فارق الحياة بمنزله عن سن تناهز الثمانين سنة، رائد عملية القلب المفتوح التي مارسها ودرسها في قسمه بمستشفى الحبيب ثامر منذ سنة 1968 . وطوّر هذا الطبيب اثر ذلك جراحة زراعة القلب ونجح في أول عملية زرع قلب في تونس في 15 جانفي 1993.

صانع هذه المأثرة العلمية رفض جميع العروض للاستقرار والعمل بالخارج مفضلا ان ينقل خبرته ومعرفته التي اكتسبها من فرنسا إلى جيل كامل من الشباب التونسي جراحي القلب والأوعية الدموية الذين يؤسسون حاليا نواتات عدة لجراحة القلب والشرايين بمختلف المراكز الطبية الجامعية العمومية والخاصة. والمغفور له الذي تحصل على عديد الجوائز على المستوى المحلي والدولي تشهد له أجيال من أطباء القلب، سواء من زملائه أو ممن درسوا على يديه بالكفاءة والتميز وبالحس الإنساني المرهف تجاه المرضى وعائلاتهم.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى