صحة

تونس- عبد اللطيف المكي في مواجهة مع الاتّحاد: خصم نقابي يجب تدميره

لا يخفى على أحد أنّ  وضع القطاع الصحي يتأزم يوما بعد يوم، حيث عرف هذا القطاع موجة من الاحتجاجات نظّمها أعوان المستشفيات العمومية، للمطالبة بتحقيق مطالبهم.

وزير الصحة والاتّحاد العام التونسي للشغل: خلافات متواصلة

أكّد حبيب جرجير الأمين العام المساعد جامعة العامة للصحة لتونس الرقمية يوم الخميس 16 أوت 2012 ، أنّ عبد اللطيف المكي وزير الصحة بالحكومة المؤقّتة، ليس له مهام أكثر أهمية من مراقبة النشاط النقابي،

“هذا غريب! فقطاع الصحة يشكو من عدة نقائص هناك ملفات أكثر أهمية من النشاط النقابي بالوزارة، على غرار تكوين الممرّضين ولكن للأسف الشديد وزير الصحة يقضي معظم وقته في مراقبة النقابيين” .

وأضاف محدّثنا أنّ الفدرالية العامة للصحة استنكرت بشدّة تصريحات عبد اللطيف المكي بخصوص ايقاف النقابيين في الأحداث الاخيرة بمستشفى الهادي شاكر بصفاقس، حيث أدان الموقوفين قبل الإعلان عن حكم المحكمة الإدارية.

على صعيد آخر، عبّر جرير عن رأيه بخصوص رفض وزير الصحة تطبيق الاتّفاق المبرم يوم 6 فيفري 2012 مع الاتّحاد العام التونسي للشغل.

“الوزير رفض تطبيق الاتّفاقيات العالمية التي تنص على احترام العمل النقابي، يبدو أنّه نسي أنّه بفضل الاتّحاد العام التونسي للشغل حضي سيادته بمنصب وزير” .

في الحقيقة وزير الصحة، يحاول تجاهل إستياء معظم أعوان المستشفيات بكامل الإقليم من تصرّفاته “المتعجرفة” تجاههم” حسب تعبير محدّثنا.

كما شدّد حبيب جرير، أنّ قطاع الصحة عرف موجة من الاعتصامات المتتالية والإضرابات عامة على غرار إضراب 28 جويلية 2012، للمطالبة بالتطهير الجذري للقطاع.

ولكنّ الغريب في الأمر، أنّ الوزير يعطي أهمية كبرى للقطاع الخاص على حساب القطاع العام والذي يعاني  اليوم من مشاكل عديدة .

الاتّحاد العام التونسي للشغل لن يستسلم لضغوطات الحكومة الحالية

صرّح حبيب جرجير لتونس الرقمية، أنّ وزير الصحة يخطط مع أعوان القطاع الذين كانوا ينتمون للتجمع المنحل والذين أصبحوا اليوم “نهضاويين” لتدمير الاتّحاد العام التونسي للشغل.

ويضيف “يبدو أنّ عبد اللطيف المكي “موهوب” بنقد الاتّحاد العام التونسي للشغل خاصة عند ظهوره بالبرامج التلفزية والاذاعات والتي يجد لها وقت اللازم عكس الملفات الهامة والعاجلة التي تنتظر بوزارة الصحة”

في الختام أكّد حبيب جرجير أنّ الناشطين بالاتّحاد العام التونسي للشغل، لن يستسلموا ولن يتوقّفوا عن الاعتصام ما لم يقع تحقيق جميع مطالبهم.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى