صحة

قابس: عمليّات القيس الأوّلية لم تثبت وجود أشعّة نوويّة

تحوّل يوم الأربعاء 09 ماي 2012 فريق من المختصّين إلى منطقة بن غلوف بمعتمدية الحامة من ولاية قابس، للقيام بعمليات القيس الضرورية متابعة لما راج حول إمكانية وجود نفايات مشعّة بالمنطقة.

الفريق المتكون من 10 مراقبين مختصين قاموا بأخذ عيّنات من الماء والتربة والنبات من أحواض تبريد المياه بالمنطقة ومن واحة قليب الدخان ومنطقة الرماية العسكرية، لتحليلها لاحقا في المخابر. كما تمكّنوا بواسطة مخبر متنقل لقياس الإشعاعات من إجراء عمليّات قيس أولية لم يثبت من خلالها وجود أشعّة نوويّة وذلك في انتظار تعميق التحاليل ونشر نتائجها النهائية في الأيام القريبة.

في سياق متّصل، ذكر مصدر إعلامي بوزارة البيئة أنّه اعتبارا لخطورة ما راج حول وجود نفايات مشعّة، نسّقت الوزارة مع المركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا النووية بسيدي ثابت التابع لوزارة التعليم العالي والمركز الوطني للحماية من الأشعة الراجع بالنظر لوزارة الصحة نظرا لما يتوفّر لدى هذين المركزين من وسائل قيس دقيقة وكفاءات مختصّة.. وكلّفت فريقا مشتركا من المراقبين المختصين بالتنقل اليوم الاربعاء إلى منطقة بن غيلوف بمعتمدية الحامة للقيام بعمليات القيس الضرورية.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى