صحة

وزارة الصّناعة والتّجارة تؤكّد خلوّ العجين الغذائي “رافيولي” من لحم الخنزير

نفت وزارة الصّناعة والتّجارة ما “تمّ نشره على صحفات الأنترنات حول عرض منتوجات عجين غذائي بلحم الخنزير في تونس “

وأضافت الوزارة في بيان أصدرته يوم الجمعة 27 جانفي 2012 أنّ مصالح المراقبة الاقتصادية بإدارة الجودة وحماية المستهلك قامت بعمليات تفقّد في المساحات الكبرى أثبتت عدم صحة”هذا الإدّعاء”.

وأوضحت أنّه خلافا لما جاء في شريط على صفحة “اليوتوب” الإلكترونية حول بيع هذا العجين في إحدى الفضاءات الكبرى بالعاصمة فإنّ “المنتوجات المعروضة والمعروفة بـ”الرافيولي” لا تحتوي على لحم الخنزير وإنّما على لحم البقري ولحم الدّيك الرومي المدخن وهي مصنّعة محليا بشركة بالعالية وأخرى بالمرسى”.

وأشارت إلى أنّ المنتوجات المذكورة سريعة التّلف وتحفظ في درجات حرارة تتراوح بين 4 و6 درجات فوق الصفر وذات صلوحية لا تتجاوز 45 يوما ابتداءً من تاريخ الانتاج.

وذكرت وزارة الصناعة والتّجارة أنّها دعت وكيلي الشركتين المنتجتين إلى عدم استعمال عبارة “جمبون” تفاديا “لكل خلط في ذهن المستهلك حول طبيعة المنتوج وإلى تحديد نوعية اللّحوم المستعملة”.

وطلبت منهما أيضا عدم اعتماد عبارة”حلال” حتى لا يظنّ المستهلك “أنّ هذا المنتوج يمتلك خاصيّات مميّزة في حين أنّها متوفّرة في المنتجات المشابهة ” وحتى لا تثير هذه الكلمة ” لدى المستهلك شكوكا أو مخاوف حول سلامة الغذاء المماثل”.

وأوصى الوكيلان بتجنّب “اعتماد تسميّة المنتوج باللغة الايطالية فــصُور بلدان أجنبية مؤشّرة بالواجهة الأمامية لغلاف المنتوج من شأنها ايقاع المستهلك في الخطأ فيما يتعلّق بمصدرها ومنشئها”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى