عالمية

أردوغان يزور بروكسل للدفاع عن برنامج إصلاح القضاء وسط أخطر أزمة يواجهها نظامه

اردوغان توجه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي يواجه أخطر أزمة سياسية في سنوات حكمه الاحدى عشرة، مساء الاثنين 20 جانفي 2014  إلى بروكسل في مسعى لوقف الانتقادات لبرنامجه الأخير لإصلاح القضاء المثير للجدل.

 وكانت زيارة أردوغان الى العاصمة الاوروبية، الاولى منذ خمس سنوات، مقررة اصلا للاحتفال باعادة إطلاق المفاوضات بين تركيا والاتحاد الاوروبي. لكن فضيحة الفساد التي تهدد النظام في انقرة ادت الى تغيير جدول اعمالها.

وفي هذه الاجواء المتوترة كرر وزير الشؤون الاوروبية التركي مولود شاوش اوغلو التأكيد أمس الاثنين على رغبة بلاده في تلافي أي أزمة مع الإتحاد يمكن أن تخرج ترشيح عضوية تركيا عن مسارها.

وتدرس لجنة برلمانية تركية منذ نحو عشرة أيام هذا النص الذي يهدف الى تغيير عمل المجلس الاعلى للقضاء خصوصا من خلال منح وزير العدل الكلمة الفصل في تعيينات القضاة.

وأكّد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الاحد19 جانفي  قائلا: “أننا جاهزون لمناقشة كافة المواضيع، جاهزون للإستماع لأي إنتقاد أو أي وجهة نظر، طالما أنّ هذه الإنتقادات والأراء تستند الى المعايير والقوانين المرعية في الإتحاد الأوروبي”.

وأثار مشروع الإصلاح القضائي إستنكار المعارضة التي تعتبره مخالفا للدستور، وكذلك الكثير من إنتقادات من جانب الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

وقد بدأت تركيا مساعيها للإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي رسميا في 2005 لكن المفاوضات بقيت تراوح مكانها لفترة طويلة خصوصا بسبب خلاف مع قبرص العضو في الإتحاد الأوروبي، وتحفظات فرنسية وألمانية على ترشيحها لعضوية الإتحاد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى