عالمية

أردوغان يطلب مساندة من شعبه لمحاربة “المؤامرة” الخارجية ضدّ تركيا

اردوغاندعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الشعب التركي  للاحتشاد حوله وتأييده لمحاربة ما اسماه بالمؤامرة القذرة التي تنفذها عناصر مدعومة من الخارج وتستهدف “الخبز على موائدكم والأموال في جيوبكم وعرق جبينكم”، بحسب قوله.

وقال أردوغان في كلمة متلفزة بمناسبة العام الجديد يوم 1 جانفي 2014 إن التاريخ لن يغفر لمن تورّطوا في هذه اللعبة مؤكدا أن عملية التحقيق في قضايا فساد دبرت في أروقة الشرطة والقضاء لتقويض حكومته وإضعاف نفوذها في الشرق الأوسط وخارجه.

وأوضح أردوغان أن “الدوائر التي لا ترتاح لنجاح تركيا ونموها الاقتصادي وسياستها الخارجية النشيطة ومشاريعها ذات النطاق العالمي نفذت مؤامرة جديدة ضد تركيا”،مشيرا إلى أن  الإحتجاجات المناهضة للحكومة التي اجتاحت تركيا في  جوان  الفارط  فجرها قمع الشرطة لمظاهرة إحتجاج على خطط تطوير متنزه غازي في وسط إسطنبول كانت جزءا من المؤامرة ذاتها، قائلا “مثلما كانت أحداث غازي تتستر وراء الأشجار والمتنزهات والبيئة تخفت مؤامرة 17 ديسمبر وراء ستار الفساد”أيضا على حد تعبيره.

وشدّد أردوغان على أن عام 2014 سيكون العام الذي ستمضي فيه محادثات الإنضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي قدما وستزيد فيه وتيرة تطبيق الإصلاحات الديمقراطية.

و كانت الشرطة التركية  قد قامت بمداهمة  مكاتب ومنازل  شخصيات مهمة وإعتقلت رجال أعمال كبارا مقربين من الحكومة وأبناء ثلاثة وزراء في 17 ديسمبر 2013 كما قام أردوغان بفصل أو نقل نحو 70 من ضباط الشرطة المشاركين في التحقيق ومنع تحقيقا ثانيا في بعض مشروعات البنية الأساسية الكبرى التي روج لها.

  

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى