عالمية

أمام تأزّم الوضع في الغوطة الشرقية.. الغرب يصعّد لهجته تجاه نظام الأسد

طالب العديد من الدول الغربية دمشق وبلهجة حادة، بمحاسبة النظام السوري على الحملة العسكرية التي يشنها ضد الغوطة الشرقية المحاصرة قرب العاصمة، خاصة مع استمرار قصف نظام الرئيس بشار الأسد للمنطقة المحاصرة، التي تقول منظمات إنسانية إن عشرات آلاف المدنيين فيها بحاجة لمساعدات طبية وغذائية عاجلة.

وتنتظر الأمم المتحدة السماح لها بإدخال مساعدات إلى الغوطة الشرقية التي تحاصرها قوات النظام منذ العام 2013، وتتعرض منذ نحو أسبوعين لحملة قصف أسفرت وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 628 مدنيا بينهم 151 طفلا، وإصابة أكثر من 3500 آخرين بجروح.

وفي جنيف، قرر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تأجيل التصويت على مشروع قرار قدمته بريطانيا يطالب بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الذي ينص على وقف لإطلاق النار 30 يوما في سوريا “من دون تأخير”، لإتاحة المجال أمام إدخال المساعدات وإجلاء المرضى.

 

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى