عالمية

إشتبكات بين الشرطة وأكراد في إسطنبول في ذكرى إغتيال ناشطات كرديات في باريس

-إشتبكت الشرطة التركية مع مئات الأشخاص الذين تجمعوا في إسطنبول لإحياء ذكرى اغتيال ثلاث ناشطات كرديات قبل عام في باريس.

و ذكرت وسائل إعلامية تركية أن  ما بين500 إلى 600 متظاهر كردي، من بينهم عدد من النواب تجمعوا أمس الخميس 9 جانفي 2014  أمام مدرسة غلطة سراي في إسطنبول، وهتفوا “نريد العدالة” من أجل الضحايا الثلاث, وحال توجه المتظاهرين إلى السفارة الفرنسية، تدخلت قوى الأمن بأعداد كبيرة مستخدمة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاطي لتفريقهم.

و يذكر أنه قبل عام بالضبط قتلت الناشطات الكرديات الثلاث وهنّ “ساكنة جانسز “المقربة من مؤسس حزب العمال الكردستاني المسجون عبد الله أوجلان، و”فيدان دوغان “و”ليلى سويليميز”  بالرصاص، في مقر مركز المعلومات الكردي في باريس.

وما زالت دوافع عمليات الإغتيال مجهولة فيما طرحت 3 سيناريوهات لتفسير إغتيال الناشطات، منها تصفية حسابات في صفوف الحزب على خلفية مفاوضات السلام الجارية بين الحزب والسلطات التركية، أو عملية لتيار اليمين القومي المتشدد التركي “الذئاب الرمادية”، أو نتيجة خلاف شخصي و الأبحاث مازالت جارية .

  

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى