عالمية

إقالة وزير العدل المصري بسبب تصريحات مسيئة للرسول

_75385_egy3أقال رئيس الوزراء المصري شريف اسماعيل المستشار أحمد الزند من منصبه كوزير للعدل، بعد أن أثار موجة غضب عارمة بسبب تصريحات أدلى بها في مقابلة تلفزيونية، اعتبرت إساءة للنبي محمد (ص).

وأثار المساس الذي بدا غير مقصود بالرسول موجة استنكار شعبية واسعة، وطالب العديد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاكمته حتى بعد أن اعتذر عما أسماه “زلة لسان”.

ونشرت العديد من وسائل الإعلام المصرية نبأ طلب الاستقالة، كما أورده مصدر قريب من الزند.

وقال مصدر بمجلس الوزراء، إن المجلس قرر إقالة الزند من منصبه بعدما رفض إرسال الاستقالة رغم الاتفاق الذي حدث في اجتماعه، الاحد، مع إسماعيل.

وقال الزند “إن شاء الله يكون نبيا عليه الصلاة والسلام”، مستخدما الصلاة على النبي التي تستخدم حصرا للرسول محمد، قبل أن يتبعها مباشرة بـ”استغفر الله العظيم”.

وأضاف “المخطئ أيا كانت صفته يحبسه القضاة”. إلا أن الزند عاد وقال في مداخلة هاتفية مع قناة “سي بي سي” الفضائية الخاصة إن الأمر “زلة لسان”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى