عالمية

إيران تجند 7 آلاف مُخبر لمراقبة التزام النساء بإرتداء الحجاب

imagesجنّدت إيران حوالي 7 آلاف مخبر باللباس المدني، للقيام بدوريات في شوارع طهران بهدف محاربة “المنكر” خصوصا عدم ارتداء الحجاب حسب الأصول أو مضايقة النساء.

وفي نوفمبر الماضي، أعلنت الشرطة الإيرانية أن السيارات التي تقودها نساء أو يوجدن داخلها غير محجبات أو لا يرتدين الحجاب حسب الأصول ستحجز لمدة أسبوع.

ومنذ الثورة الإسلامية عام 1979، أصبح ارتداء الحجاب إلزاميا في إيران للإيرانيات أو للأجنبيات بغض النظر عن الديانة.

لكن خلال السنوات الماضية، حدث بعض التراخي في التزام النساء بالزي الرسمي، وتزايدت في شوارع العاصمة والمدن الكبرى في المحافظات رؤية نساء يقدن السيارات وقد سقط الحجاب على أكتافهن، كما تخرج أيضا النساء ولا يغطين شعرهن بشكل كامل ويرتدين ثيابا ضيقة.

كما شددت الشرطة الإيرانية أيضا الإجراءات على السائقين المتهورين أو الذين يشربون الخمر أو يتعاطون المخدرات.وأعلنت الشرطة عن نظام جديد يسمح “للأشخاص الموثوق بهم” إبلاغ الشرطة عن هذه الجنح، وقد يكون هؤلاء الأشخاص من “المسؤولين في الإدارة أو في القوات المسلحة أو أيضاً رجال شرطة بلباس مدني”.  

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى