عالمية

الإفراج على حسني مبارك مطلع أفريل القادم

أكد فريد الديب، المحامي ووكيل الرئيس السابق حسني مبارك، على أن “الإفراج عن الرئيس السابق حسني مبارك، وجوبي” لانتهاء فترة حبسه الاحتياطي، وهي سنتان، بما يعني أنه سيكون خارج سجن مطلع الشهر القادم.

وأكد الديب، عبر برنامج “الشعب يريد” المذاع على قناة “التحرير”، أنه لا يوجد أي أدلة جديدة لإدانة مبارك في قتل المتظاهرين في إعادة المحاكمة، مضيفا أن الرئيس المخلوع حسني مبارك وحرمه سوزان ثابت لا يمتلكان أي أموال في سويسرا، لذلك طالب من “نيابة أمن الدولة العليا” بعدم مباشرة التحقيقات في قضية الرقابة الإدارية، لعدم حيادية التحريات، موضحا أن ما حدث بعد الثورة كان هجمة شرسة لتلويث سمعة مبارك لعدم ثبوت أي من الاتهامات عليها.

وتعليقا على هذا الأمر، قال قيادي بحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، إن السلطات الرسمية في مصر متخوفة من ردة فعل الشارع المصري تجاه هذا الحكم، أي خروج مبارك من السجن. ويتوقعون أن تشهد البلاد موجة من الفوضى والعنف تكون أكثر عنفا من الأحداث الدائرة في مختلف محافظات مصر هذه الأيام، مضيفا أن مصر لا تحتمل ذلك حاليا وأن الأوضاع التي تعرفها والدماء التي تسيل في الشارع وانعدام حلول مرضية لكل الأطراف كفيلة بهدم بناء الدولة، فما بالك بخروج مبارك من السجن.

المصدر: وكالات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى