عالمية

الجزائر ترفض مجدّدا التدخل العسكري في ليبيا

ALGERIA-MALI-PEACE-TUAREGجدّد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، تمسك بلاده بالحل السياسي السلمي في ليبيا ورفضها التدخل العسكري في الجارة الشرقية، حسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية.

وقال لعمامرة في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الأحد 6 مارس 2016 ،: “تحدثنا مطولا عن الوضع السائد في ليبيا وبعد أن جددنا دعم الجزائر الثابت لبعثات الأمم المتحدة ومهام بعثاتها الخاصة، أكدنا على ضرورة إيجاد حل سياسي وسلمي”.

وأكد أن الحل السياسي يعد “الحل الوحيد الذي سيسمح لليبيا باستعادة سيادتها”.

وأضاف الوزير: “رفضنا التدخل العسكري الأجنبي كموقف مبدئي للجزائر له ثوابته، لأن هذا النوع من التدخل سيؤدي إلى حالة فوضى ودمار يمكننا الاستغناء عنها”.

وتشكل الأزمة الليبية قلقا في دول الجوار الليبي، لا سيما الجزائر التي تخشى تسلل متشددين إليها من الحدود الشرقية مع ليبيا، التي باتت إحدى قواعد تنظيم “داعش” في المنطقة.

وبين الحين والآخر، يعلن الجيش الجزائري القبض على مسلحين يحاولون دخول البلاد عبر الحدود مع ليبيا، حيث تتعثر المفاوضات من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية تنهي الأزمة السياسية وتبعاتها الأمنية.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى