عالمية

الرّئيس المصري يغادر قصر الرئاسة عقب اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين

حاصر عشرات الآلاف من المعارضين للرّئيس المصري محمد مرسي قصر الرئاسة مساء أمس الثلاثاء لمطالبته بسحب إعلانه الدستوري الذي يمنحه صلاحيات شبه مطلقة وأحدث انقسام شديد في البلاد.

وتمكّن المتظاهرون، الذين ينتمي العديد منهم الى القوى المدنية واليسارية، من الاقتراب من القصر الواقع في ضاحية مصر الجديدة بالقاهرة بعد أن قطعوا حاجز الأسلاك الشّائكة الذي أقيم على بضعة أمتار من القصر.

واستخدمت قوّات مكافحة الشّغب الغاز المسيل للدّموع لتفريقهم دون نجاح ما اضطرّها إلى التّراجع.

وقال مصدر في الرئاسة لفرانس برس أنّ مرسي موجود داخل القصر فيما أكّد مسؤول أمني أنّ “رئيس الجمهورية غادر قصر الاتحادية في موعده بعد أن عقد لقاءات رسمية”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى