عالمية

السلطات الفرنسية توقف 214 متظاهرًا لاحتجاجهم ضد قانون العمل

thumbs_b_c_a7121dfba64dac31303396bb58b0aa5cأوقفت السلطات الفرنسية، اليوم الجمعة، 214 شخصا على خلفية مشاركتهم في مظاهرات خرجت، يوم أمس، في 200 نقطة بالبلاد، للاحتجاج على قانون العمل الجديد، بحسب وزير الداخلية، بيرنار كازنوف.

وأوضح الوزير، في تصريحات صحفية، أدلى بها اليوم، أن مظاهرات الأمس أسفرت كذلك عن إصابة 78 شرطيا، واصفا إصابات بعضهم بالخطيرة.

وتوعد كازنوف، في تصريحاته بـ “عدم التسامح أو التساهل” مع أعمال العنف، مشيرا إلى توقيف ما مجموعه 961 شخصا في المظاهرات التي بدأت في شهر مارس الماضي.

وتعد هذا المظاهرات الرافضة لقانون العمل، الرابعة خلال آخر شهرين، ومن المنتظر أن تصل ذروتها في 1 ماي (عيد العمال العالمي).

وبحسب قانون العمل الجديد تعتزم الحكومة رفع الحد الأقصى لساعات العمل من 10 إلى 12 ساعة، مع إمكانية فصل العمال الذين يرغبون في تجديد عقود عملهم.

وتدافع حكومة الرئيس فرانسوا أولاند الاشتراكية، عن تعديل القانون، وتعتبر أنه سيحد من البطالة التي تصل ما يقارب 10 بالمئة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى