عالمية

الصّحة العالمية: التّطعيم ضدّ فيروس كورونا لا يجب أن يكون شرطا لدخول أي بلد

أعلنت منظّمة الصّحة العالميّة عن معارضتها أن يكون التّطعيم ضدّ فيروس كورونا شرطا مسبقا لدخول أراضي هذا البلد أو ذاك.

و أوضحت المنظّمة أنّه “وفقا للقواعد الصّحية الدّولية، يجب أن تكون اللّقاحات معتمدة لدى منظّمة الصّحة العالمية وأن تكون بالكمية الكافية حو العالم ليكون من الممكن النّظر إليها بمثابة الشّرط المسبق للسفر”.

وأضافت أنّ المنظّمة “لا تؤيد استخدام شهادات التّطعيم كشرط مسبق للسّفر الدّولي، نظرا لعدم المساواة في إمكانيات الحصول على اللّقاحات في الدّول الغنية والدّول ذات المداخيل المنخفضة”.

وأعادت المنظّمة إلى الأذهان تصريح مديرها العام تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، الذّي اعتبر منع بعض الدّول لدخول الأشخاص المطعّمين بلقاحات غير معتمدة فيها، ولكن مرخصة من قبل منظّمة الصّحة، “إجراء تمييزيا”.

وحتى الآن صادقت منظّمة الصّحة العالمية على الاستخدام الطارئ لـ 7 لقاحات مضادة فيروس كورونا، وتدرس الاعتراف بـ 13 لقاحا آخر، بينها “سبوتنيك V” و”إيبيفاك كورونا” الروسيان.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى