عالمية

اليوم.. محاكمة الشّاب الذّي صفع ماكرون

أعلن المدّعي العام لمنطقة “فالنس” الفرنسية أليكس بيرين أنّه ستتمّ اليوم الخميس 10 جوان 2021 محاكمة الشّاب الذّي صفع الرئيس إيمانويل ماكرون قبل يومين خلال زيارة إلى جنوب شرق البلاد وفقاً لنظام “المثول الفوري” الذي قال انه يضمن تسريع إجراءات المحاكمة، خاصة في حالات الجنح المتلبّس بها.

وقال المدّعي العام لمنطقة “فالنس” أليكس بيرين:” سيُعرض المتّهم داميان ت. البالغ من العمر 28 عاماً صباح اليوم الخميس على النائب العام تمهيداً لمحاكمته بعد الظّهر وفق نظام المثول الفوري “.

وأضاف “تمّ إيقاف رفيق المتّهم ايضا ويدعى آرثر س وسيصدر بحقّه أمر استدعاء للمثول أمام المحكمة في نهاية النصف الثاني من سنة 2022 بتهم تتعلق بالحيازة غير المشروعة لأسلحة عُثر عليها في منزله” موضحا ” النّيابة العامّة قرّرت تمديد فترة حبسهما الذّي تقرّر بعدما وجّهت إليهما تهم ممارسة أعمال عنف لم تتسبّب في عجز ضدّ شخص يتولّى سلطة عامة “.

وأكّد المدّعي العام أنّ الشّخصين “غير معروفين لدى أجهزة القضاء أو الاستخبارات” وأنّهما عضوان في جمعيات محلّية قال أنّها تعنى بفنون الدّفاع عن النّفس، وبالعصور الوسطى، وبعالم المانغا” القصص المصوّرة اليابانية.

وخلال جلسة الاستماع، عرّف داميان ت. عن نفسه بأنّ “لديه شريكة حياة بلا أطفال وبلا مهنة” وأقرّ بأنّه “وجّه ضربة إلى رئيس الدولة وتلفّظ بكلمات تندّد بسياسته”.

وقال المتّهم خلال استجوابه إنّه قريب من “حراك السترات الصفراء” وهي الحركة الاحتجاجية غير الحزبية، وإنّه يؤمن بـ”معتقدات سياسية تقليدية لليمين أو اليمين المتطرف” دون أن يكون له أي انتماء حزبي أو حركي.

وأضاف داميان ت. خلال الاستجواب انه “تصرّف بالفطرة ومن دون تفكير للتّعبير عن عدم رضاه”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى