عالمية

اليونسكو: مدينة تدمر الأثرية تعرضت لخسائر كبيرة

مدينة-تدمر-سوريا-640x411قال وفد من خبراء منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إن “مدينة تدمر الأثرية في سوريا، تعرضت لخسائر كبيرة، وأن معظم أجزاء المقابر والتماثيل والآثار المحطمة، ما زالت ملقاة على الأرض”.

وأوضح تقرير أولي أعده وفد خبراء اليونسكوK أن “الوفد لم يتمكن من الوصول إلى قوس النصر الموجود في المدينة، جراء الألغام المزروعة من قِبل داعش على طول الطريق المؤدّي إليه”.

وأعرب الوفد عن اعتقاده بسرقة التنظيم لعدد كبير من الآثار وتهريبها للخارج.

جدير بالذكر أنّ “داعش” سيطر على مدينة تدمر في ماي العام الماضي، وقام عناصره بتحطيم عدد كبير من الآثار الموجودة فيها، على رأسها قوس النصر، ومعبد بالشمين، إضافة إلى تفجير 3 أبراج منصوبة فوق المقابر.

وكانت مدينة تدمر تستقبل قرابة 150 ألف سائح سنويًا، قبل بدء الأحداث الدموية في سوريا عام 2011.  

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى