عالمية

خوفا من هجوم عسكري جديد.. هروب الآلاف من جنوب غربي سوريا

هربت مئات العائلات من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة ، جنوب غربي سوريا ، خوفا من تقدم القوات الحكومية نحوها ، حيث أفادت الأمم المتحدة بأنّ 2500 شخص نزحوا من مناطقهم في محافظة درعا في الأيام الأخيرة و لكن ناشطين أحصوا عددهم بأكثر من 12 ألف شخص.

و في هذا السياق حذرت الولايات المتحدة، التي توسطت في الاتفاق مع الأردن و الحكومة السورية و حليفتها روسيا ، و تدعمه فصائل من المعارضة المسلحة ، من أنها ستتخذ إجراءات صارمة إزاء أي انتهاكات.

و قد ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان ، أنّ 12500 مدني هربوا من ديارهم شرقي محافظة درعا في اليومين الأخيرين ، بعدما كثّفت القوات الحكومية قصفها المدفعي و توجّه الهاربون جنوبا نحو المناطق التي تسيطر عليها المعارضة على الحدود الأردنية ، حسب المرصد.

و من جهتها قالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن الجيش شرع في قصف مواقع فصيل هيئة تحرير الشام المرتبط بتنظيم القاعدة في بلدة الحراك و بصر الحرير و أضافت أن الإرهابيين قصفوا بلدة السويداء، التي تسيطر عليها الحكومة في محافظة درعا و قتلوا مدنيين اثنين.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى