عالمية

في سابقة أوروبية..نحو إجازة مدفوعة الأجر لفترة “الدورة الشهرية” في إسبانيا

في سابقة أوروبية..نحو إجازة مدفوعة الأجر لفترة “الدورة الشهرية” في إسبانيا

أعطت الحكومة الائتلافية اليسارية في إسبانيا الضوء الأخضر لمشروع قانون يعزز حقوق الإجهاض، ويجعل من المملكة أول دولة أوروبية تقدم إجازة مدفوعة الأجر ممولة من الدولة للنساء اللاتي يعانين من فترات مؤلمة بسبب الدورة الشهرية.

وسيطرح المشروع على جلسة عامة قبل قراءة أخرى في مجلس الوزراء والتصويت في مجلس النواب. ولا يزال أمامه أشهر قبل المصادقة عليه.

وافقت الحكومة الائتلافية اليسارية في إسبانيا الثلاثاء على مشروع قانون لتعزيز حقوق الإجهاض وجعل إسبانيا أول دولة في أوروبا تقدم إجازة مدفوعة الأجر ممولة من الدولة للنساء اللاتي يعانين من فترات مؤلمة بسبب الدورة الشهرية.

وتأمل حكومة الأقلية التي يقودها الاشتراكيون في توفير خدمات الإجهاض في جميع أنحاء إسبانيا وإزالة الوصمة المتعلقة بالدورة الشهرية بمشروع القانون الجديد.

في ذات السياق، قالت وزيرة المساواة إيرين مونتيرو للصحافيين “اليوم نرسل رسالة دعم دولية لجميع النساء اللواتي يناضلن من أجل حقوقهن الجنسية والإنجابية”. مضيفة: “يجب أن نضمن أن النساء هن من يقررن ما يحدث لأجسادهن”.

وفي حال إقراره، سيلغي القانون الجديد موافقة الوالدين للنساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 16 و17 عاما الراغبات في إنهاء حملهن، ويلغي فترة التفكير الإلزامية البالغة ثلاثة أيام.

كما يشمل إجازة مدفوعة الأجر للحوامل من الأسبوع 39 ويضمن توزيع منتجات الدورة الشهرية المجانية في المؤسسات العامة مثل المدارس والمراكز الصحية.

وأتاح قانون الإصلاح المتعلق بالإجهاض في إسبانيا لعام 2010 للنساء بإنهاء الحمل غير المرغوب فيه عند الطلب في غضون 14 أسبوعا، أو حتى 22 أسبوعا في حالات تشوهات الجنين الشديدة.

وأثار مشروع القانون جدلا في المملكة بشأن ما إذا كانت إجازة الدورة الشهرية مدفوعة الأجر ستساعد المرأة في مكان العمل أو تعرقلها.

 

(رويترز)

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى