عالمية

مستوطنون يهود يضرمون النار في مسجد بالضفة الغربية

palastineأضرم مجهولون النار في مسجد شمال الضفة الغربية فجر الأربعاء 15 جانفي 2014، في هجوم جديد، حمّلت السلطة الفلسطينية المستوطنين مسؤوليته وحذّرت من إشعال فتيل حرب دينية في المنطقة.

ونقلت وكالة “وفا” الفلسطينية عن مسؤول ملفّ الإستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس أن الحريق طال مدخل مسجد علي بن أبي طالب في ديراستيا شمال محافظة سلفيت.

وأضاف أن المواطنين قاموا بطرد مستوطنين وإطفاء النيران قبل أن تأتي على المسجد.

وتحمّل السلطات الفلسطينية سكان المستوطنات الإسرائيلية مسؤولية إحراق عشرات المساجد في أنحاء متفرقة من محافظات الضفة الغربية خلال العامين الماضيين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها مسجد ديراستيا لاعتداء من قبل المستوطنين. كما كتب المستوطنون شعارات على الجدار الخارجي للمسجد تدعو إلى طرد العرب وتوضح أن الهجوم يأتي انتقاما لحادثة قرية قصرة الفلسطينية التي تمكّن خلالها سكان القرية من إمساك نحو 17 من المستوطنين المتطرفين أثناء مهاجمتهم حقول القرية.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية أنها فتحت تحقيقا في الأحداث. بدوره ندّد وزير الأوقاف والشؤون الدينية في السلطة الفلسطينية محمود الهباش، بإشعال النيران في مدخل مسجد بلدة ديراستيا، وخط شعارات “عنصرية” على جدرانه.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى