-

أحكام بالسّجن بين 4 و9 أشهر لـ 18 ديوانيّا اعتدوا على المدير العام السّابق للدّيوانة التونسية

أصدرت أمس الأربعاء 20 جوان 2012 المحكمة الجناحية بتونس حكمها في القضيّة التي كان رفعها الطاهر بن حتيرة المدير العام السابق للديوانة التونسية ضدّ مجموعة من أعوان الدّيوانة كانوا قد رفعوا في وجهه شعار “ارحل” “Dégage” بعد أيام قليلة من تعيينه في منصبه إثر الثورة. كما اعتدى عليه بعضهم بالسبّ والشّتم والعنف وتعمّدوا تهشيم سيارته الإدارية.

وقد قضت المحكمة في شأن المتّهمين الثّمانية عشر ابتدائيا غيابيا بالإدانة والسجن لمدة تراوحت بين 4 أشهر و9 أشهر.

حيثيات الواقعة

هاجمت يوم 27 ماي 2011 مجموعة كبيرة من أعوان وموظفي الديوانة المدير العام الجديد في مكتبه في الطابق السادس وهم يصيحون “Dégage” “ارحل” وأجبروه على مغادرة المكتب بالقوة ونزلوا به في المدارج مانعين إياه من استعمال المصعد.

كما كان البعض حسب تصريحات المعني بالأمر يشتمه والبعض الآخر يبصق عليه ويقوم بحركات بذيئة إزاءه ولما وصل إلى سيارته واستعد للركوب فيها والاحتماء بها قاموا بتهشيم بلورها الأمامي ومرآتها العاكسة علما وأنها سيارة إدارية.

واثر رفع المتضرر لقضية تمت إحالتها على المجلس الجناحي قضت المحكمة في شأن جميع المتهمين وعددهم 18 بالسجن لمدة 4 أشهر “من أجل هضم جانب موظف بالقول حال مباشرته لوظيفته”.

وقضت المحكمة في شأن 4 منهم بالسجن لمدة 3 أشهر أخرى “من أجل العنف الخفيف على موظف عمومي حال مباشرته لوظيفته، وبالإضافة إلى سجنهم لمدة شهرين آخرين من أجل الإضرار عمدا بملك الغير.

المصدر: الصباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى