مجتمع

أرملة شكري بلعيد تؤكّد أن رئاسة الجمهوريّة قايضتها حول توفير الحماية الأمنية لعائلاتها

صرّحت يوم الجمعة 29 مارس 2013 بسمة الخلفاوي زوجة الفقيد شكري بلعيد، لموزاييك ان رئاسة الجمهورية قايضتها حول توفير الحماية الأمنية لعائلاتها المشروط باستقبالها لرئيس الجمهورية المؤقت المنصف المرزوقي في منزلها لتقديم العزاء في اغتيال زوجها الفقيد شكري بلعيد.

وقالت أرملة شكري بلعيد إنّ عديد الأصدقاء توجهوا إلى وزارة الداخليّة لطلب توفير الحماية لها ولعائلتها لكن لم تقع الإستجابة لهم، الأمر الذي جعل وزير الدفاع يتدخّل بنفسه لطلب الحماية لها.

وأوضحت بسمة الخلفاوي أنّها رفضت التنقّل للقصر الحكومي ورفضت تلقّي العزاء من أفراد الحكومة لعدم تحمّلهم لمسؤوليتهم في حماية الفقيد قبل عمليّة الاغتيال، وأكّدت أنّ المقايضة كانت واضحة فإمّا أن تستقبل رئيس الحكومة المؤقت المنصف المرزوقي في منزلها لتلقّي عزائه وإلّا فلن يقع توفير الحماية لها ولعائلتها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى