مجتمع

أعوان الديوانة يطالبون بتمكينهم من حمل أسلحة فردية خارج أوقات العمل

الديوانة التونسيةأكّد رئيس المكتب التنفيذي للنقابة الموحدة لاعوان الديوانة رضا النصري تمسك أعوان سلك الديوانة بحقهم في تمكينهم من أسلحتهم الفردية خارج اوقات العمل خاصة بعد العملية الارهابية التي جدت امس الاثنين في بن قردان وأسفرت عن استشهاد عون ديوانة واصابة اخر.

وأفاد النصري في تصريح اليوم الثلاثاء 8 مارس 2016 ، لوكالة تونس افريقيا للانباء ان النقابة تقدمت بطلب رسمي للادارة العامة للديوانة لتمكين الاعوان من الاحتفاظ بسلاحهم الفردى لا سيما الاعوان المرابطين بالحدود بعد استهدافهم من قبل الجماعات الارهابية قائلا ان الاعوان يجب ان يكونوا في حالة تأهب دائمة وان يمتلكوا ادوات الدفاع الشرعي عن انفسهم.ولاحظ ان هناك بوادر ايجابية من قبل الادارة العامة للديوانة مع مقترح النقابة للبت في هذا الملف الهام حسب تقديره.

يذكر ان العملية الارهابية التي جدت امس الاثنين في مدنية بن قردان من ولاية مدنين أسفرت عن استشهاد عون ديوانة الوكيل الاول حسين المنصورى واصابة العريف اعلى رامي المكشر وفق ما صرح به الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للديوانة العقيد لسعد بشوال.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى