مجتمع

أعوان وموظّفو ولاية صفاقس يدخلون في إضراب مفتوح بداية من اليوم

أعلنت نقابة أعوان وموظفي ولاية صفاقس دخولها في إضراب مفتوح بداية من اليوم الخميس، 22 ديسمبر 2011، وذلك على إثر تعرّض بعض موظفي الولاية يوم الأربعاء “إلى التهجّم والعنف” من قبل أعوان المناولة بالمستشفيين الجامعيين الحبيب بورقيبة والهادي شاكر بعد اجتماع جمعهم بالمعتمد الأول للنظر في تسوية وضعيّتهم المهنية.

وأفاد المدير العام بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة مراد القعود أنّه اجتمع يوم الأربعاء بمقر إدارة المستشفى بالمعنيّين بالأمر الذين رفضوا حسب قوله “قطعيا اعتماد طريقة الانتداب عن طريق التعاقد.

وتشبّثوا هؤلاء الأشخاص بمبدأ بانتدابهم مباشرة وفوريا بالوظيفة العمومية، وطالبوا المدير العام بالقيام باتصالات فورية مع السلط المعنية”.

ونظرا لاستحالة تحقيق طلب هؤلاء المحتجين خلال اجتماعهم  بالمعتمد الأول مساء الاربعاء تجمع حوالي 100 منهم في أروقة إدارة الولاية وقاموا باقتحام بعض المكاتب الإدارية واعتدوا على بعض الموظفين والحجاب بالعنف مما أدى إلى تدخّل قوات الأمن الداخلي لفرض النظام وإخلاء مقرّ الولاية من المعتصمين.

يذكر أنّه تم منذ حوالي شهرين إمضاء اتفاق بين كل من وزارة الصحة العمومية والجامعة العامة للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام التونسي للشغل يقضي بإبرام عقود شغل لفائدة حوالي 500 عون مناولة يعملون في قطاعات الحراسة والطبخ والبستنة بالمؤسستين الصحيتين العموميتين المذكورتين أعلاه.

ومن جهته ذكر أحد المحتجين الذين أصرّوا على البقاء خارج مقر الولاية لتلبية مطلبهم أن محضر الجلسة الذي وقع الاتفاق عليه منذ شهرين لم يتم تطبيقه إلى حدّ الآن.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى